الخميس , 26 نوفمبر 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » معلومات عن جو بايدن الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية
معلومات عن جو بايدن الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية

معلومات عن جو بايدن الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية

معلومات عن جو بايدن الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية

أعلنت وسائل إعلام أميركية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة الأميركية، بناء على نتائج ولاية بنسلفانيا الحاسمة، وبذلك يصبح جو بايدن الرئيس الـ46 في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

وغرد ” جو بايدن” الرئيس الأميركي المنتخب بعد دقائق من إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية، عبر حسابه في تويتر: ” أميركا، يشرفني أنكم اخترتموني لقيادة بلدنا العظيم، سيكون العمل الذي ينتظرنا صعبا، لكنني أعدكم بهذا: سأكون رئيسا لجميع الأميركيين – سواء أدليتم بصوتكم لي أم لا، سأحافظ على الإيمان الذي وضعتموه في”.

معلومات عن جو بايدن الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية

جو بايدن “77 عاما” رجل سياسي أمريكي ولد في 20 تشرين الثاني نونبر عام 1942 في مدينة سكرانتون لأسرة متواضعة من عمال المناجم في شرق ولاية بنسلفانيا، وقد درس التاريخ وعلم السياسة بجامعة ديلاوير وتخرج منها في عام 1965، ليلتحق بكلية الحقوق بجامعة سيراكوس وتخرج منها في عام 1968.

سلك بايدن مسارا سياسيا انطلاقا من ولاية ديلاوير الصغيرة المجاورة لبنسلفانيا، وهي الولاية التي مثلها في مجلس الشيوخ 6 فترات، مجموعها 36 عاما، حيث دخل بايدن مجلس الشيوخ وهو في الـ29 من عمره ما جعله سادس أصغر سيناتور في تاريخ أمريكا، إضافة إلى شغله منصب نائب الرئيس السابق باراك أوباما 8 سنوات من 2009 إلى 2016.

وقد سبق لجو بايدن أن ترشح للانتخابات الرئاسية وكان ذلك عامي 1988 و2008 لكنه فشل في كلتيهما، قبل أن ينضم لحملة باراك أوباما كمرشح لنائب الرئيس.

جيث لعب جو بايدن دورا بارزا في حشد الأصوات في الكونغرس لقانون أوباما للرعاية الصحية، وهو ما يعد من أبرز إنجازاته خلال تواجده بالبيت الأبيض.

مواقف بايدن من القضايا الخارجية

خدم بايدن سنوات طويلة رئيسا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وسمح له هذا المنصب بمقابلة أغلب حكام العالم على مدار سنوات طويلة.

يعد بايدن من أشد المتحمسين لتوسيع حلف الناتو شرق أوروبا، وأيد بشدة تدخل الحلف في حرب البلقان، وقد صوت ضد حرب الخليج عام 1991، لكنه كان من مؤيدي غزو العراق عام 2003، بل دعا رسميا إلى تقسيم العراق لـ3 دول: كردية في الشمال، وسنية في الوسط، وشيعية في الجنوب، ليصبح من كبار المنتقدين للقرار فيما بعد.

عارض تنفيذ العملية العسكرية التي أدت إلى قتل بن لادن.

وقف بايدن متحفظا داخل إدارة الرئيس أوباما عندما وقعت أحداث الربيع العربي، وكان يخشى من ترك حلفاء واشنطن، خاصة الرئيس المصري حسنى مبارك، وطالب أوباما بالوقوف إلى جانب الرئيس المصري وعدم تأييد المظاهرات المناوئة له، كما عارض بايدن التدخل العسكري في ليبيا عام 2011.

دعم بايدن بشدة التوصل لاتفاق نووي مع إيران، وكان من أنصار التشدد مع روسيا عقب غزوها منطقة جزيرة القرم بأوكرانيا، ويتبنى موقفا تقليديا وسطيا من الصين.

الصراع العربي الإسرائيلي: يعبر بايدن عن معارضته أي خطوات أحادية الجانب -بما في ذلك الضم- الذي يقوض أفق حل سلمي للدولتين، وتعهد بالعمل على عودة الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني لمائدة المفاوضات، لكنه تعهد كذلك بعدم التراجع عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها.

إشراف جو بايدن على ملفات خارجية؛ أهمها سحب القوات الأميركية من العراق، وحشد المجتمع الدولي ضد التدخل الروسي في أوكرانيا.

له علاقة جيدة بالمسلمين ويصف العقيدة الإسلامية بالعظيمة حيث سبق له أن استعمل حديث للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

لكن جو بايدن يتبنى الموقف التقليدي للحزب الديمقراطي من قضايا الرعاية الصحية والمهاجرين وحقوق الشواذ الجنسية وتغير المناخ والإجهاض وحق حمل السلاح وفرض الضرائب.

شاهد أيضاً

حصيلة فيروس كورونا بالولايات المتحدة الأمريكية

بحسب إحصائيات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فقد سجلت الولايات المتحدة الامريكية اليوم...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *